22-كانون الثاني-2013

جاسوسية بالمجان.. مرة أخرى

 

مصطفى كامل

قلنا سابقاً ان الجواسيس أنواع، ولكن أخسَّهم وأكثرهم انحطاطاً، هم أولئك الذين يعرضون خدماتهم لعل هناك من يشتريها، ويبدو ان الجاسوس محمد الدليمي، يريد أن يؤكد نظريتنا هذه.
 
فقد لفت نظري اليوم، مانشره هذا الجاسوس الشبيح على صفحات موقعه الرديء، شبكة الرشيد نت، هنا، أن "مصدراً قياديا بعثياً على مستوى عال جداً، لم يسمه ونتحداه أن يعلن اسمه كما يدعي، اكد ان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك التقى غرب العراق مع فصيل بعثي طلب من النائب تسليحه بالقاذفات والاسلحة الخفيفة والرماناة (هكذا) اليدوية من اجل استثمار الغليان الشعبي في مظاهرات الانبار والمدن السنية الاخرى للشروع في إقامة الاقليم السني من محافظات الانبار وديالى وصلاح الدين والموصل والنصف الغربي من بغداد على ان تكون كركوك خارج المشروع لكون الفصيل البعثي وقع اتفاقية سرية مع الاكراد على اعتبار كركوك من من محافظات الحكم الذاتي بل والموافقة على اقامة الدولة الكردية".
 
ومضى هذا الجاسوس الشبيح قائلاً:
"وحيث سألنا هذا القيادي ان البعث كما نعلم ضد اقامة الدولة الكردية اوضح قائلاً: انتم على خطأ في ذلك فهناك اجتماع لمجلس قيادة الثورة والقيادة القطرية برئاسة الرئيس الراحل صدام حسين ابدى فيه الرئيس صدام الاستعداد بالموافقة على اقامة الدولة الكردية واعترض عزة ابراهيم على ذلك وتأكد لنا صحة كلامه بعد ان استمعنا لمحضر الاجتماع المسجل صوتيا زودنا بنسخة منه؟!".
 
وتابع:
"القيادي اوضح انه التقى النائب محمد الكربولي في مقر كتلة اخيه جمال وطرح عليه الامر فأوضح الكربولي له : ان صالح المطلك التقى به امس وطلب منه لمشاركة في دعم الفصيل البعثي مادياً وبالسلاح لأن خلاصهم الوحيد حسب رأي المطلك هو اقامة الاقليم السني وهناك اتفاقات مع دول عربية خليجيه بهذا الصدد وهي تدعم المشروع وخاصة السعودية التي خصصت له ميزانية تقدر ب 2 ونصف مليا ر( هكذا) دولار."
 
...
 
 انتهى خبر هذا الجاسوس الشبيح، وسنقول لكم لاحقاً لماذا نسميه بالشبيح؟
ونحن إذ ننشر نص ما أعلنه هذا القزم، الذي كان يعمل في جهاز المخابرات العراقي الأصيل، سابقاً ويعمل حالياً في جهاز المخابرات السوري، نتحداه أن يذكر اسم الفصيل البعثي المقصود او اسم المصدر القيادي ذو المستوى العالي جدا، الذي يزعم أنه أكد له هذه المعلومة.
 
كما نحب توضيح أنه وقع في التناقض الحاد، لأننا نعلم جيدا ان المقصود بكلامه هو حزب البعث العربي الاشتراكي بقيادة السيد عزة ابراهيم، إذ ان البعث ليس فيه، بحسب علمنا، فصائل أو أجنحة، لأننا لا نعرف قيادة شرعية أخرى لهذا الحزب غير قيادة السيد الدوري، فإذا كان السيد الدوري رفض اقامة الدولة الكردية في اجتماع مجلس قيادة الثورة وقيادة قطر العراق للحزب، الذي يشير إليه الكاتب، فكيف يقبل بها الان؟
 
ونحب أن نؤكد ان حديث الرئيس الشهيد صدام حسين عن القضية الكردية لم يكن في اطار ماتحدث به الجاسوس، فقد اجتزأ، لأغراض في نفسه، كلام الرئيس الشهيد، وحاول الطعن به.
 
ويستند هذا الحديث الى ماكان أعلنه المتخاذل صالح المطلك، قبل أيام من على شاشات إحدى القنوات الفضائية، حينما لمَّح، لأنه لايستطيع التصريح بذلك، انه مفوض من قبل (البعث) بالحديث عن مطالب المتظاهرين، فأراد، ولربما طلب منه أسياده، أن يخلط الأوراق ليوحي ان البعث سيتفاوض مع المالكي ويطعن ثوار العراق في ظهورهم!
 
أما لماذا كونه شبيحاً، فنقول ان المشار اليه يعمل جاسوساً رسمياً معتمداً لدى جهاز المخابرات السورية وينسق مهم ويقدم لهم تقارير الوشايات الكاذبة ضد العراقيين ، الذين يتورطون في الرد على أكاذيبه وادعاءاته الرخيصة ودفاعه المستميت عن الجرائم المرتكبة ضد الشعب العربي السوري من قبل عصابات النظام الحاكم.
 
ولأن الخبر كاذب ويحتاج إلى مزيد من الإثارة، كان لابد من حشر اسم السعودية في الموضوع، فيما يعرف الدليمي، وقبله أسياده الأقزام، والنتنون الذين يغازلهم، أن السعودية أبعد ماتكون عن الثورة العراقية، فمايجري اليوم في النبار وصلاح الدين ونينوى وغيرها من مدن العراق الثائرة شأن داخلي، لا يسمح العراقيون لأي جهة ان يتدخلوا فيه.
ولأن الجواسيس جبناء، فإنني أنشر صورة عن ما كان هذا الجاسوس نشره في موقع الرشيد، فقد سبق له أن حذف موضوعاً كنت فضحت ألاعيبه وكذبه، بعد نشره، وهذه هي صورة الخبر كما نشر
 
 
وقبل أن أختتم حديثي، أود الاشادة بما تفضل به الصوت العربي الأصيل، أخي وصديقي، سلام الشماع، الذي ألقم هذا الجاسوس حجراً، ولربما شيئاً آخراً مما يستحق، فلقد عبَّر عن وطنية أصيلة وحنكة في الرد وبراعة في الحوار، وليس ذلك ببعيد عن صاحب الموقف الأصيل الصادح بالحق.
 
كما أشيد بالأخت السامرائية التي ردَّت على هذا الوضيع وأكدت كذبه.
 
أما قصة مغادرته سوريا التي يدعيها، في حواره مع الصديق الأصيل سلام الشماع على موقع التواصل الاجتماعي، فيس بوك، فلربما كانت صحيحة، بعد افتضاح أمره ومطاردته في شوارع مخيم اليرموك بدمشق قبل عدة أشهر حينما طعن ببعض الشخصيات العراقية الوطنية المقيمة هناك وحاول تشويه صورتهم.
 
أنشر لكم سادتي الأفاضل، سيداتي الفضليات، صورة عن الحار الدائر بين الشماع الأصيل والسامرائية الكريمة والدليمي الشبيح، وللتوضيح فإنني أنشر نص الحوار أيضا، إذ ربما تكون الصورة غير واضحة.وهنا نص الحوار بين الشماع والجاسوس في صفحة الأخير على الفيس بوك:
 
 
محمد الدليمي
‏منذ 2 ساعات‏ بالقرب من ‏Baghdad‎
مصدر قيادي بعثي يؤكد ان صالح المطلك يسلح فصيل بعثي للشروع بالاقليم السني والنائب محمد الكربولي يؤكد
 
خاص الرشيد نت:
اكد مصدر قيادي بعثي على مستوى عال جداً ,ان نائب رئيس الوزراء صالح المطلك التقى غرب العراق مع فصيل بعثي طلب من النائب تسليحه بالقاذفات والاسلحة الخفيفة والرماناة اليدوية من اجل استثمار الغليان الشعبي في مظاهرات الانبار والمدن السنية الاخرى للشروع في إقامة الاقليم السني من محافظات الانب...مشاهدة المزيد
أعجبني · المشاركة
 
سلام الشماع: اعزك الله استاذ محمد ابحث لنا عن غيرها، البعث كما اعرف هدفه توجيد الأمة العربية، فكيف يسهم في تفتيت الأوطان؟ ثم أن المطلك ملوث بالعملية السياسية فما صلته بالبعث؟ وكثير من الأسئلة تثور عندما يقرأ المرء ما ذكرته.. ثم ما هدف هذا الخبر وما الغرض من نشره وثورة العراقيين في ذورتها.. حدث العاقل بما لا يليق استاذ محمد فإن صدق يكون مثل كاتب الخبر
 
محمد الدليمي: استاذ سلام ... انت اعلم من غيرك بمصداقيتنا والعراق هو الاهم من كل المسميات لكن الخبر مؤكد ونمتلك كل الوثائق الرسمية التي تؤكد الخبر ... نعم كلنا بعثيون لكن العراق هو الاكبر وهناك من يستغل البعث للوصول الى اغراضه الدنيئة .... الرجاء منك حتى ان اختلفنا لاتصور نفسك انك ابو العراق فأنا اكتب لك من داخل العراق
 
S.s. Alsamrae : هذا الموضوع غير منطقي وانا مع راءى الاستاذ الشماع
 
محمد الدليمي: من يكتب من خارج الحدود ليس مثل من يكتب من تراب الوطن يشاهد ويستمع ويحلل ..
 
سلام الشماع: ايها الكاتب من تراب الوطن اشهر وثائقك لنصدقك..
 
محمد الدليمي: اتصل بتنظيم الانبار واعلم ياسيد شماع حيث تقول من تراب الوطن استهزاء انا خرجت من سوريا والان في العراق لاتزاود عليه وليبقى الاحترام بيننا على الاقل اعلن انتمائك للبعث ولازالت كما نفعل وليس الانكار واليوم تدافع من الخليج
 
سلام الشماع: انا رددت على استهزائك فهل عندما كنت في سوريا لم تكن وطنياً وعندما عدت لتراب الوطن صرت وطنياً.. ثم ما شأني بالاتصال بتنظيم الانبار أنت اطلقت خبرا وطلبنا منك اثباته، والبينة على من ادعى يا دليمي.. اتق الله في العراق..
 
ملاحظة:
ربما بادر بعثيون، أو قيادة الحزب بالرد عليك، أيها الجاسوس، بشكل رسمي، ولكنني، وبالرغم من كوني لا أنطق بلسان أحد، حزباً كان أو جهة أخرى، لا أسمح لك ولأمثالك، أن يشوهوا صورة الثورة العراقية الأصيلة، ويرموها بتهم من قبيل ما رميتها بها.
 
 
الصورة للجاسوس محمد الدليمي




التعليقات

الاسم ابو حسنين
التاريخ 22/01/2013 05:11:20 م
التعليق مازاد حنون في الاسلام خردلة ولا النصارى لهم شغل بحنون

الاسم ابن العراق
التاريخ 22/01/2013 10:16:39 م
التعليق اذا كان الجيش السوري الحر اخطا في اصابته والقصاص منه في المرة الماضية.. فبعون الله فصائل المقاومة العراقية لن تخطأه هذه المرة.. وستقتص منه ..

الاسم سعدون الجنابي
التاريخ 22/01/2013 10:20:15 م
التعليق صدقت يا استاذ مصطفى، ان هذا الدعي جاسوس مافون مابون، وكذاب اشر.. ينطبق عليه المثل العراقي (غاسل وجهه ببوله) فلا ذمة ولا ضمير عنده.. باع نفسه للمخابرات السورية والايرانية .. وعلينا ان لا ننسى، ان هذا الشخص نكرة والمخلبرات السورية ارادت ان تجعل منه "رجال" ففشلت..

الاسم احمد الدليمي
التاريخ 22/01/2013 10:22:54 م
التعليق يبدو ان الاخوان لا يعرفون.. ان عائلة محمد الدليمي قد تبرأت منه قبل سنوات؟ ويقال ان اكثر الذين كانت تعتقلهم المخابرات السورية وتطلق سراحهم بالمال هم من فخذيته الذين تبرأو منه..

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق