27-كانون الثاني-2013

مهدي الصميدعي وخالد الملا يبتزان المعتقلات العراقيات
ويطالبان أسرهن بالتبرع إلى هيئة صورية بآلاف الدولارات

 


بغدادالعباسية نيوز
زعم مهدي الصميدعي رئيس ما يسمى بـ(لجنة الحكماء) التي شكلها رئيس الحكومة نوري المالكي لاستهداف السنة العرب، أن إحدى القنوات التلفزيونية الفضائية عرضت على سيدة كانت معتقلة وأفرج عنها مؤخراً تحت ضغط التظاهرات الشعبية والاعتصامات المدنية مبلغ عشرين ألف دولار مقابل القيام بتسجيل لقاء معها تتحدث فيه عن حالات التعذيب والاغتصاب التي تتعرض لها المعتقلات العراقيات في سجون المالكي.
 
ولم يذكر الصميدعي أسم السيدة المفرج عنها، ولا القناة التلفزيونية، مما يؤكد أنه يكذب ولا صحة لما يدعيه من افتراءات.
 
وكانت تقارير صحفية قد ذكرت أن الصميدعي وزميله في اللجنة خالد الملا قد ساوما عدداً من النساء المعتقلات الحاليات في سجن الكاظمية، لإطلاق سراحهن بأمر من رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة نوري المالكي مقابل أن تدفع كل واحدة منهن مبلغ عشرين الف دولار اليهما، ونقل عن سيدة معتقلة منذ سبعة شهور ولم يجري التحقيق معها حتى الان لعدم وجود تهمة محددة عليها، أن الصميدعي والملا طلبا منها إبلاغ أسرتها في حي السيدية ببغداد الى التبرع بمبلغ عشرين ألف دولار الى هيئة صورية تحمل اسم (هيئة إفتاء أهل السنة والجماعة) يرأسها الصميدعي، حتى يتم الإفراج عنها وغلق قضيتها نهائياً، غير إن السيدة المذكورة عنفت الاثنين وأكدت انها بريئة ومستعدة للبقاء في السجن عشرين عاماً ولا تدفع اتاوة لأزلام المالكي.




التعليقات

الاسم محمد
التاريخ 28/01/2013 06:25:32 ص
التعليق لاغرابة ان يسقط هؤلاء العملاء التافهين والحقراء في زمن التمحيص والفتنة فالى مزبلة التاريخ ومصيركم مع حسونه والبوطي الى مزبلة التاريخ

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق