25-تشرين الأول-2015

الملكة إليزابيث ترفض حكم أمريكا

 

 

 

رفضت ملكة المملكة المتحدة الملكة إليزابيث الثانية طلبا من مواطن أمريكي، يتبني دعوة موسعة لعودة التاج البريطاني لحكم بلاده، بسبب شعوره بالاحباط من سلوك مرشحي الرئاسة الامريكية، وقالت في رسالة نشرها المتحدث الرسمي باسم قصر باكنجهام، أنها تقدر موقف صاحب الرسالة، ولكن البروتكول يمنعها من التعليق على نظام الحكم في دولة ذات سيادة.

 

الرسالة التى نشرتها جريدة الدايلي ميل وحظيت باعجاب أكثر من 2.4 مليون متابع جاء فيها:

 

 "قد طلب منا الرد على رسالتكم الموجهة للملكة اليزابيث والتي عبرتم فيها عن وجهة نظركم حيال الحكومة الأمريكية، وبينما وجهة نظركم هي محل تقدير إلا اننا على ثقة بأن تدخل الملكة في دولة ذات سيادة هو أمر غير مطروح البتة".

 

يذكر ان عيد الاستقلال الأمريكي الذي يوافق 4 يوليو/حزيران من كل عام، هو احتفال باستقلال الولايات المتحدة الأمريكية عن التاج البريطاني عام 1776 بعد حرب طويلة اندلعت عام 1775، بقيادة جورج واشنطُن بدعم من الجيش الفرنسي الذي قاده الجنرال لافيات، وأعلن استقلالها من قبل ممثلي الولايات المتحدة الأمريكية خلال مؤتمر فيلادلفيا الثالث وبمقتضى معاهدة فرساي بباريس عام 1783، وتم الإعلان رسميا عن استقلال الولايات المتحدة الأمريكية من قبل إنجلترا.

 





التعليقات

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق