29-تموز-2016

المطربة السورية ميادة الحناوي تغني لمليشيات الحشد في العراق وتعلن انها مع أفرادها في (خندق واحد)

بغداد ـ العباسية نيوز

ضجت صفحات التواصل الاجتماعي في العراق بمهاجمة المطربة السورية ميادة الحناوي المعروفة بتأييدها لبشار الأسد، لقيامها بأداء اغنية تمجد الميليشيات الشيعية وانتهاكاتها في العراق، ضمن برنامج وثائقي وتعبوي يجري انتاجه حاليا من قبل قيادة الحشد في بغداد.

وذكرت وسائل اعلام محلية في بغداد ان قيادة الحشد الشيعي اتفقت مع المطربة السورية ميادة الحناوي على المشاركة في غناء مقطع يمتدح ميليشيات الحشد الشيعي في البرنامج الذي يتسم بالطائفية ويستهدف المناطق والمحافظات السنية المتهمة بالارهاب منذ الاحتلال الامريكي للعراق.

ويشارك الى جانب الحناوي في البرنامج الذي كتب اشعاره داود الغنام ولحنها على صالح وموسيقى فرات تركي، الممثل السوري رامز عطا الله الذي يؤدي دور قائد مجموعة مليشياوية تهاجم حياً سنياً يعتقد انه صور في ضاحية المعظمية في ريف دمشق من اخراج زميله مؤيد الاطرش.  

ويأتي انتاج هذا البرنامج الذي ذكر ان قيادة الحشد خصصت له ميزانية قدرها ربع مليون دولار (275 مليون دينار) حصة الفنانة السورية منها خمسون ألف دولار مقابل ظهورها وغنائها في مشهد استغرق 4 دقائق، لمواجهة حملة التنديد العالمية بجرائم وانتهاكات مليشيات الحشد في مناطق ومحافظات السنة العرب في العراق.

واعربت ميادة الحناوي في تصريحات نقلتها قنوات فضائية شيعية في بغداد والنجف عن سعادتها في الغناء للمليشيات الشيعية، وقالت انها معجبة  بافرادها وتشترك معهم في خندق واحد، مما اطلق العنان لتعليقات المغردين ونشطاء الفيس بوك بالتساؤل عن طبيعة الخندق الذي يجمع ميادة مع عناصر الحشد، وهل هو خندق عاطفي ام طائفي!.

وكان عدد من المطربين والممثلين العراقيين المعروفين قد اعتذروا عن المشاركة في البرنامج المذكور، رغم التلويح لهم باغراءات مالية، مما أضطر منتجوه الى الاستعانة بالمطربة الحناوي وهي ارملة وزير الداخلية السوري الاسبق محمد الطويل الذي عرف بقسوته في التعامل مع المعارضين السوريين للرئيس السابق حافظ الاسد.

ويعرف عن المطربة الحناوي وهي من اصول حلبية في الاوساط الفنية السورية، انها تآمرت بالاشتراك مع زوجها الطويل ايام كان وزيرا للداخلية على شقيقتها المطربة المبدعة فاتن الحناوي واجبرتها على الاعتزال مبكرا، حقدا عليها بعد ان اشتهرت اغنيات الاخيرة في ارجاء الوطن العربي. 





التعليقات

الاسم عربي
التاريخ 05/08/2016 01:57:49 ص
التعليق ما زاد حنون في الكفار خردلة ولا الانجاس لهم شغل بحنون

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق