07-حزيران-2017

عصائب الخزعلي تهدد النائب مثال الالوسي باغلاق فمه والا فانها ستغلقه له

 

بغداد ـ العباسية نيوز

هدد قيادي كبير في مليشيا العصائب التي يقودها قيس الخزعلي، النائب مثال الالوسي بالقتل وتصفيته جسديا، اذا لم يغلق فمه ويلتزم الصمت ازاء العصائب التي لها نفوذ مليشياوي واسع في العاصمة بغداد. 

 

وقال الناطق باسم العصائب جواد الطليباوي وهو مساعد بارز للشيخ قيس الخزعلي عرف بتطرفه السياسي وتشدده الطائفي، في بيان غير مسبوق في لهجته جاء فيه : (اغلق فمك قبل ان يغلق) في تهديد مباشر وعلني للنائب مثال الالوسي الذي كان قد تساءل في لقاء تلفزيوني، عن حجم الخزعلي السياسي وامكانياته في رئاسة حكومة قادمة، وهو ما عدته العصائب اساءة الى زعيمها وسخرية به.  

 

وكان النائب الالوسي الذي يشكل مع زميله النائب فائق الشيخ علي كتلة التحالف المدني في البرلمان العراقي، قد استخف برئيس مليشيا العصائب قيس الخزعلي وخاطبه في المقابلة التلفزيونية قائلا : من انت حتى تصبح رئيساً للوزراء.. انت لا شيء ! وذلك ردا على تصريحات للخزعلي قال فيها : ان رئيس الوزراء المقبل يجب ان يكون من الحشد نفسه لكي يحافظ على الانجازات التي تم تحقيقها.

 

وذكرت مصادر نيابية في بغداد، ان تهديدات الطليباوي باغلاق فم النائب مثال الالوسي بالقوة تعني اغتياله وهذا أمر يعاقب عليه القانون، ونقل عن الالوسي نفسه انه كان يتحدث بشأن سياسي ومن حقه كممثل للشعب ان يبدي رأيه بشان المرشحين لرئاسة الحكومة. وقال ان تصريحات الناطق باسم العصائب ليست سياسية وانما تحمل تهديدا مباشرا له، معلنا بانه سيرفع دعوى قضائية عليه، محملا رئيس الحكومة والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي مسؤولية الحفاظ على حمايته، خصوصا وان زعيم العصائب قيس الخزعلي قد اعترف في مهرجان خطابي الاسبوع الماضي بان فصيله وهو جزء من الحشد الشعبي قد اختطف الاعلامية افراح شوقي والناشطين الديمقراطيين السبعة والتحقيق معهم، لقيامهم بما اسماه (التهجم) على الحشد والاساءة الى رموزه .   




التعليقات

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق