14-حزيران-2017

ملاحقة مسؤول مليشيا بدر في كركوك حيدر جواد بعد ثبوط تورطه في سرقة النفط وتهريبه الى ايران عن طريق السليمانية

 

كركوك ـ العباسية نيوز

تبحث الشرطة والاجهزة الامنية في كركوك عن مسؤول مليشيا بدر في ناحية تازة، حيدر جواد بعد ثبوت تورطه بتخريب انبوب نفط ناقل، وسرقة كميات كبيرة من النفط ومحاولة  تهريبها الى ايران عن طريق السليمانية.

 

وكانت التحقيقات في حريق اندلع قبل أيام بخط فرعي ناقل للنفط الخام يمتد من حقول نفط جمبور جنوب كركوك بالقرب من ناحية تازه، قد كشفت أن الحريق اندلع أثناء محاولة تحميل صهريج بالنفط من ثقب داخل الخط الناقل. 

 

واظهرت التحقيقات الأولية أن الحريق نجم نتيجة عمل تخريبي خلال محاولة سرقة النفط الخام من الانبوب الناقل، وتبين ان   حيدر جواد مسؤول مليشيا بدر في ناحية تازه، يقود عصابة من اعضاء المليشيا في الناحية تتولى سرقة النفط وتهريبه الى ايران عن طريق السليمانية بواسطة صهاريج وسيارات حوضية، كما اعترف اثنان من افراد المليشيا في التحقيقات الاولية.

 

ومعروف عن حيدر جواد انه مساعد بارز لمسؤول مليشيا بدر في محافظة كركوك النائب والوزير السابق محمد مهدي البياتي، الذي بدأ مساع مع محافظ كركوك نجم الدين كريم، القيادي في حزب الاتحاد الوطني، لتسوية القضية والغاء مذكرة القاء القبض الصادرة ضد جواد.

 

وليست هذه المرة الاولى التي يتورط فيها قياديون في مليشيا بدر الشيعية المتطرفة، في سرقة النفط العراقي والاستيلاء على الممتلكات العامة، فقد سبق لها وشاركت في تفكيك مصفى بيجي اكبر مصافي النفط والغاز في الشرق الاوسط، ونقلت معداته واجهزته ومحطات التكرير والتصفية فيه الى ايران عن طريق جنوب سامراء ـ العظيم في ديالى، وصولا الى قصر شيرين على الحدود العراقية الايرانية.

 

ويرأس مليشيا بدر التي كانت السلطات الايرانية قد أنشأتها في طهران عام 1984 خلال حربها على العراق كذراع عسكري للمجلس الاعلى، هادي العامري الذي امضى في ايران قرابة ربع قرن وقاتل الجيش العراقي ضمن القوات الايرانية لمدة ثماني سنوات. 

 

الجدير بالذكر ان فرق الدفاع المدني والفنيين في شركة نفط الشمال قاموا فيما بعد بإخماد الحريق، وتم فتح تحقيق عن طريق مديرية شرطة نفط الشمال التي أصدرت أمرا بإلقاء القبض على المتهم




التعليقات

إضافة تعليق

الاسم  
التعليق